الأحد 20 أبريل 2014
    أولاد التايمة .. تــأخر الإعلان عن جلسة الإستئناف يُخرج عائلة للإحتجاج أمام المحكمة             معرض الرباط الدولي الأول للكتاب             عندما أفتح عيني فلا أرى إلا الفراغ             رئـــــيس دولة بحــــفاظــات             من نساء هذا الزمان             هل تسبب خلاف قيادة الحزب الامازيغي في إقالة نائب عمدة الرباط؟             الانفتاح على الغرب (غابرييل خوسيه)             كراسينا الجامدة و كراسي الجيران المتحركة             الديمقراطية .. وازدواجية المعايير             تافراوت.. تلاميذ المغرب يراسلون وزير التربية الوطنية و التكوين المهني             ندوة التكافل الاجتماعي و التنمية مجموعة دكاترة بالريصاني            رئيس دائرة جزولة باقيلم آسفي يصف باحثين عن الشغل بأولاد الزنا             نداء مسيرة "توادا 2014"            بنكيران والمعطلين..            سقوط قمر اصطناعي نواحي وارزازات            صحتك.. مخاطر طلاء الاظافر             رد اليمنيين على تهكم المغاربة            جنازة الفنان المرحوم عبد العزيز الشامخ            حزب الاستقلال يمهل الوفا 24 ساعة للانسحاب والوفا يتمسك بكرسي الوزارة            من مذبحة الساجدين أمام مقر الحرس الجمهوري - مصر            الجالية المغربية تعود الى ارض الوطن            رمضان كريم...الله كريم            غلاء المعيشة            الأحياء والأموات            تضامن مطلق ولا مشروط مع الزميل محمد راضي الليلي            التلميذتان صاحباتا أعلى معدلين على الصعيد الوطني في البرلمان            قال ليا الطبيب ضروري تبعد من الكارو             حقيقة خطبة الجمعة في وطني             الاسعار في متناول الجميع            في قطر :ولد ماماه يحكم في باباه            سفينَة الحكُومة             شعبان في الانتصاف، بيننا وبين رمضان ليالٍ خفاف..             اللغط السياسي بين الاحزاب            اتفق العرب على النوم الدائم            حتى لا ننسى ذكرى انتفاضة كوميرا " 20 يونيو 1981            الإصلاحات الترقيعية            الطاوسي بعد اقصاء المنتخب رسميا: ما زال عندي امل نربي الريش            هكذا فك الرجال العزلة المضروبة على قراهم المنسية             من اجل تعليم افضل ...النقل المدرسي الفخم...!            الذكرى الثانية لوفاة مبدع ازنزارن لحسن بوفرتل            تلميذ يستعد للإمتحان بطريقته الخاصة            المنتخب المغربي يقترب من الاقصاء وهذا هو سبب             أصالة خاصة.. حتى مع شظف العيش            موضة العصر بالمغرب:القبض على اصحاب الفيسبوك            نم سيدي الوزير ما فاز إلا النوام             التسطية وكثرة الابداع            البقر اصبح له شان اكثر من البشر!!            النفاق السياسي لبعض زعماء الأحزاب المغربية بين المعارضة والحكومة            مع انطلاقة الذكرى الأولى لانطلاقته، ما تقييم القارئ الكريم للمنتوج الإعلامي لباني نيوز الإخباري؟؟           
جديد الفيديو

ندوة التكافل الاجتماعي و التنمية مجموعة دكاترة بالريصاني


رئيس دائرة جزولة باقيلم آسفي يصف باحثين عن الشغل بأولاد الزنا


نداء مسيرة "توادا 2014"

 
ملفات و ربورتاجات

يوم في أمتضي .. رحلة تلميذات و تلاميذ ثانوية المنصور الذهبي إلى قلعة إدعيسى


الحاج مولود .. رحلة زعيم من بلاد السودان إلى رئاسة جماعة مغربية

 
دردشة

عمالة طاطا .. حتى المشاريع الاجتماعية لم تسلم من المنع

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
نافذة فايسبوكية

الصحافة ماشي حيط قصير..إعلامية تعلق على خبر طرد صحافية من البرلمان

 
فن وثقافة

معرض الرباط الدولي الأول للكتاب


المسرح الاحترافي و الغيوان في الأيام الثقافية لطلبة فم زكيد

 
الأكثر تعليقا
أقـــايغان..تلك الجماعة القروية التي تشتغل في صمت مستمر

الرباط: لا تعديل بخصوص عطلة العيد ومصلحة التلميذ فوق كل اعتبار

طاطا .. حادثة سير مروعة بنواحي اكينان

ساكنة تكزمرت تتصدى لمحاولة الترامي على الأراضي السلالية

عصابة تهاجم مقر جماعة أقايغان

 
بين الملاعب

فوز أشبال تزارت و اتحاد تالدنونت بدوري النهائي في اختتام الموسم الرياضي لجمعية باني

 
معالم

نبذة من ماضي أكادير إسرغين - تيسنت

 
بريد القراء

من نساء هذا الزمان

 
أخبار جهوية

إحتجاجات سٌلاليو تارودانت تهز العمالة و الأمن يرد على المُحتجــين بعنفٍ

 
الأكثر مشاهدة
كيف تحصل على رقم هاتف أي فتاة في 30 ثانية !!!

الرباط: لا تعديل بخصوص عطلة العيد ومصلحة التلميذ فوق كل اعتبار

طاطا .. تفاصيل توقيف شرطي عن مزاولة مهامه

محمد الوفا..الوزير الرمز الذي سيغادر حكومة بن كيران دون أن ينصفه الوطن

 
 


مسار :البرنامج الذي أربك الفاعلين في التعليم


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 22 يناير 2014 الساعة 46 : 20


 

 

ذ. الكبير الداديسي


  منذ عودته لتدبير شؤون التربية والتعليم بالمغرب ما انفك السيد  رشيد بالمختار يسعى إلى تكريس رقمنة العملية التعليمية وإعادة الروح لمشروع جيني بإطلاق الوزارة لطلبات العروض الخاصة بتجهيز المؤسسات التعليمية بقاعات متعددة الوسائط و حقائب متعددة الوسائط مربوطة بشبكة الأنترنت في إطار برنامج جيني إذ سيتم تجهيز 1429 ثانوية إعدادية و تأهيلية التي لم تستفد من برنامج   GENIE1 و GENIE2  كما سيتم تزويد جميع مؤسسات التعليم الابتدائي بحقيبة ثانية متعددة الوسائط ..

ولعل أهم ما يشغل بال كل المهتمين بالشأن التعليمي بالمغرب من آباء ،تلاميذ، مدرسين وإداريين هذه الأيام ما أحدثه مشروع منظومة مسار للتدبير المدرسي ، وما يتعلق بالتقويم والامتحانات منه خاصة ، فالمشروع بتبنيه قطع الصلة مع ما سبقه من برامج، خلق ارتباكا كبيرا لدى كل الفاعلين في العملية التعليمية التعلمية وسنقتصر على بعض مظاهر هذا الارتباك على أن نعود للموضوع في مقال آخر:

ارتباك  في تحديد نهاية الدورة الأولى : المفروض أن الهدف من مثل هذه المشاريع  هو تسهيل العمل وتسريع وتيرته وتحسين مردودية العمل الإداري، والضبط والدقة في المواعيد، لكن الملاحظ أنه منذ توصل  رؤساء المؤسسات التعليمية ببرنامج  مسار ، وقع ارتباك  في سير مؤسساتهم ، فقد  كان البرنامج من بين أسباب الارتباك في تحديد فترة الدورة الأولى ، إذ تم تحديد نهاية الدورة الأولى في المذكرة المؤطرة للعطل المدرسية مع رأس السنة الميلادية، ليتم بعد ذلك اعتبار نهاية شهر يناير موعدا لنهاية الدورة ، وباعتماد  برنامج مسار تم تحديد نهاية شهر فبراير موعدا لمعالجة شكايات وتصحيح نقط الدورة الأولى مما يعني أن التلاميذ لن يتوصلوا بنتائج الدورة الأولى قبل هذا الموعد ، وهم الذين اعتادوا التوصل بنتائجهم مع نهاية الدورة الأولى فهل يعني هذا أن نهاية الدورة الأولى ستكون في شهر مارس ؟؟ وقد تكون بعد من إذا عُلِمَ أن (تصدير معطيات التلاميذ في برنامج ( SAGE)  بعد عملية تصحيح وتحيين معطيات التلاميذ في مسار حدد لها تاريخ الأسبوع الأول من أبريل 2014) مما يرشح أن التلاميذ قد يتوصلون بنتائج الدورة الأولى بعد هذا التاريخ وهو ما قد يجعل من تلك الدورة أطول دورة في تاريخ التعليم بالمغرب إذا كانت الدورة تنتهي بتوصل التلاميذ بالنقط والمعدلات

ارتباك إداري : ذلك أن برنامج مسار يفرض تحيين قاعدة المعطيات لتناسب البرنامج الجدي وهو ما حول المدراء إلى كتاب رقانة  وكلفهم مجهودا كبيرا وجعل معظمهم يقضون أغلب وقتهم أمام الحواسب ويتفرغ لتحيين تلك المعطيات مع الإشارة إلى عدد من المؤسسات غير مربوطة بشبكة الأنترنت ومفتاح  (3G ) لا يلبي الحاجيات أمام الضغط الكبير على الشبكة، فأصبح هم كل مدير هو إدخال معطيات مؤسساته إلى البرنامج ، ومن المؤسسات ما يفوق عدد الفاعلين فيها 3000 فاعل يكفي أن يعرف المتتبع أن على الإداري إدخال اسم كل تلميذ قسمه أساتذته بالاسم والصفة ، المواد قبل الحديث عن النقط... ليدرك الارتباك الذي يعيشه المكلفون 

ارتباك  هيئة التدريس: منظومة مسار تفرض رقمنة عملية وضع النقط  من خلال تسليم النقط  عبر مفتاح ( USB) أو في قرص مدمج، أو إرسالها عبر بريد  إليكتروني ، وهذه الرقمنة لن تتحقق ما لم تساهم فيها هيأة التدريس لكن الغريب هو كون عدد كبير من رجال التعليم لا علم لهم بعوالم المعلوميات، ويجهل بعضهم الأبجديات الأولى للعمل الرقمي ، فمنهم من لا يعرف تشغيل حاسوب ، ولا يتوفر على بريد  إليكتروني مما يستحيل معه – عند البعض – وضع نقطة واحدة في أي حامل رقمي، فكيف سيتمكن إذن عدد من رجال التعليم من وضع نقط التلاميذ  وهم الذين لم يتعاملوا في حياتهم إلا مع الحامل الورقي، ناهيك عن مدى توافق منظومة مسار مع المذكرات المنظمة للتقويم التربوي والمراقبة المستمرة المتعلقة بكل مادة بعد إدراج نقطة الأنشطة المندمج في مواد لم تعهدها، وتحديد عدد الفروض في بعض المواد خلافا لما تنص عليه المذكرات المنظمة للمراقبة المستمرة والأطر المرجعية لتك المواد.

ارتباك في صفوف التلاميذ: اعتاد  التلاميذ (خاصة تلاميذ الباكالوريا) - مع حمى المعدلات المرتفعة التي تطالب بها معظم المعاهد والمدارس العليا-  الحصول على معدلات مرتفعة في المراقبة المستمرة تساعدهم على دخول الامتحانات الوطنية وقد  ضمنوا معدلات مستحسنة تحتسب ب 25 % ضمن معدل الباكالوريا ، لكن باعتماد  برنامج مسار يروج في صفوف التلاميذ  وأوليائهم نوع من التوجس والخوف  من الحصول على معدلات متدنية بعد  أن أوحى عدد من الأساتذة لتلامذتهم بأن الإدارة هي من تتكفل بوضع النقط وأن مهمة الأستاذ تنحصر في وضع أوراق الفروض والنقط بالإدارة وأن برنامج مسار هو من يتكفل باحتساب معدل كل مادة والمعدل النهائي ...

إن اعتماد المنظومة الإعلامية في تدبير الامتحانات المدرسية  كان يفترض التقليل من الاعتماد  على الورق لكن ما يلاحظ أنه عمل على مضاعفة استهلاك الورق عشرات المرات: ففي الوقت الذي كان كل أستاذ  يتوصل بورقة واحدة  يضع فيها نقط  فروض السنة الدراسية ويسلمها للإدارة نهاية كل دورة: فرض النظام الجديد على كل أستاذ وضع كل  نقطة  في ورقة خاصة مما يحتم ثلاث أوراق لكل تلميذ  على الأقل في كل مادة أي أزيد من 30 ورقة لكل تلميذ فقط لوضع النقط  وهو ما قد يضاعف حظوظ الوقوع في الخطأ، وأمام كثرة العمليات المصاحبة لمسك النقط أكيد  سيضطر رؤساء المؤسسات إعطاء اليد وتزويد مساعديهم  بالرقم السري من أجل الدخول للبرنامج، وعند دخول أي متدخل للبرنامج تنكشف أمامه نقط  جميع نقط التلاميذ، وهو ما يرشح  إمكانية التلاعب في النقط إذا ما وقعت الأرقام السرية في يد أطراف كثيرة..

ومن المشاكل التي قد  يطرحها مشروع مسار إشكالية تدبير غياب التلاميذ  خلال الفروض ، فالمشروع يطرح أمام الأستاذ إمكانية وضع ( غياب مبرر، أو غياب غير مبرر) في خانات خاصة في الوقت الذي يضع القانون تدبير غياب التلاميذ  بيد الإدارة، فالمدرس الذي يرسل النقط عبر بريد  إليكتروني يكون من الصعب عليه معرفة التلميذ الذي برر غيابه من الذي لم يبرره للإدارة

هذه المعطيات وغيرها تنذر بمشاكل قد تنتج من الاستعمال الأولي لبرنامج كان يفترض تجريبه في مؤسسات أو نيابات قبل تعميمه على جميع المؤسسات التعليمية









تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- المشكل ليس في مسار و لكن في وزارة مسار

احمد التسنتي

وزارة التربية الوطنية تحاول جاهدة تجاهل واقع المؤسسات التعليمية و وضع مزيد من العكر على الخنونة . إن خدمة الأنترنيت مفقودة بالمرة في المؤسسات التعليمية وموديمات شركة إنوي لا تعمل في غياب التغطية كما أن قاعات جيني معطلة , حتى في النيابات الإقليمية . فكيف تطالب المديرين بمسك المعطيات و أغلبهم في الجبال و الفيافي و القفار . و في غياب أي لوجستيك يحاول بعض المديرين أداء بطائق التعبئة من جيوبهم المثقوبة و محاولة ولوج بوابة مسار ليفاجئوا في كل مرة بنداء يقول : * المرجو الإنتظار* أو * الخادم المركزي لا يجيب * , و في انتظار أن يجيب الخادم المركزي و الوزير المركزي يبقى الضحك على الدقون خير ما تجيده وزارة التربية الوطنية .

في 23 يناير 2014 الساعة 02 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


نستقبل مقالاتكم و مراسلاتكم عبر بريدنا الإلكتروني
baninews.net

 شروط التعليق بموقع باني نيوز
إن موقع باني نيوز الإخباري يحتفظ بحق نشر او عدم نشر أي تعليق مخالف للشروط أذناه و كل ما يندرج في هده التعليقات لا يعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع  إنما يمثل رأي كاتب التعليق .
شروط النشر : إن موقع باني نيوز الإخباري يشجع قراءه وزواره على التعليق و المشاركة والمساهمة و إبداء الرأي في كل المواد التي تنشر عليه  في إطار أخلاقي فلا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات .

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مسار :البرنامج الذي أربك الفاعلين في التعليم

مسار :البرنامج الذي أربك الفاعلين في التعليم





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  في انتظار التفاصيل

 
 

»  تحت المجهر

 
 

»  جديد الفيديو

 
 

»  في الصميم

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  دردشة

 
 

»  نافذة فايسبوكية

 
 

»  فضاء الجمعيات

 
 

»  شؤون تربوية

 
 

»  بريد القراء

 
 

»  ن والقلم

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  كشف المستور

 
 

»  حفريات تاريخية

 
 

»  بين الملاعب

 
 

»  افتتاحية

 
 

»  خواطر نابضة

 
 

»  وطنية ودولية

 
 

»  مــــواعيد

 
 

»  ملفات و ربورتاجات

 
 

»  معالم

 
 

»  حوادث

 
 

»  الرأي الآخر

 
 
في الصميم

رئـــــيس دولة بحــــفاظــات

 
روابط إعلانية
 
ن والقلم

كراسينا الجامدة و كراسي الجيران المتحركة

 
خواطر نابضة

عندما أفتح عيني فلا أرى إلا الفراغ

 
الرأي الآخر

الإفريقي: التظاهر غير المرخص له في المسيرة المرخص لها

 
تحت المجهر

أولاد التايمة .. تــأخر الإعلان عن جلسة الإستئناف يُخرج عائلة للإحتجاج أمام المحكمة

 
حوادث

رحيل غَابْرِيِيل كَارْسْيَا مَارْكِيزْ .. أو الحضور الدائم في الغياب

 
حفريات تاريخية

الفن الصخري تراث ثقافي عريق بين تحديات المحافظة ورهانات التنمية

 
شؤون تربوية

تافراوت.. تلاميذ المغرب يراسلون وزير التربية الوطنية و التكوين المهني

 
استطلاع رأي
مع انطلاقة الذكرى الأولى لانطلاقته، ما تقييم القارئ الكريم للمنتوج الإعلامي لباني نيوز الإخباري؟؟

منتوج إعلامي متميز
منتوج إعلامي ضعيف
منتوج إعلامي متوسط
بدون رأي


 
باني نيوز على الفايس بوك
 
النشرة البريدية